رفض إسقاط عضوية خالد يوسف من البرلمان المصري بعد ”الفيديوهات المسربه“‎‎

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 1 ديسمبر 2019 - 2:03 مساءً
رفض إسقاط عضوية خالد يوسف من البرلمان المصري بعد ”الفيديوهات المسربه“‎‎

متابعه -بسمه حلمى

رفضت محكمة مصرية، اليوم السبت، دعوى قضائية تطالب بإسقاط عضوية المخرج خالد يوسف، من البرلمان بعد ما عرف إعلاميًا بفضيحة ”الفيديوهات الجنسية“. وقضت محكمة القضاء الإداري في القاهرة، برفض دعوى أقامها المحامي سمير صبري، والتي يطالب فيها بإلزام رئيس مجلس النواب بدعوة لجنة القيم في المجلس، لإسقاط عضوية النائب والمخرج خالد يوسف، بسبب انقطاعه عن حضور جلسات المجلس، وسفره للخارج عقب نشر فيديوهات جنسية له مع فنانات وراقصة وسيدة أعمال وإعلامية.

وكان سمير صبري، قد استند في دعواه على أن النائب خالد يوسف، لم يحضر جلسات مجلس النواب لأكثر من العدد المسموح به ما يوجب إحالته إلى لجنة القيم.

وسافر خالد يوسف خارج مصر عقب انتشار فيديوهات جنسية، حبس على إثرها الفنانتان شيما الحاج ومنى فاروق، والإعلامية رنا هويدي، والراقصة كاميليا، وسيدة الأعمال منى الغضبان، بعد ظهورهن في الفيديوهات وإخلاء سبيلهن بعد قضاء فترة في السجن.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة http://www.sufaraa.com الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.