وضعت لهما «كوفرتة» ليواجها مصيرا مجهولا.. قصة أب وأم تركا أطفالهما على سلم عمارة بالغربية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 نوفمبر 2019 - 2:52 مساءً
وضعت لهما «كوفرتة» ليواجها مصيرا مجهولا.. قصة أب وأم تركا أطفالهما على سلم عمارة بالغربية

متابعه -بسمه حلمى

وضعت لهما «كوفرتة» وتركتهما يواجهان مصيرهما المجهول، عنوان لقصة أم وأب قررا التخلي عن أطفالهم وجعلهما باقيان على سلم العمارة لمدة 4 أيام.

تعود القصة إلى مدينة طنطا، محافظة الغربية، على بئر سلم العمارة، الشاهد أحد السكان وجد الطفلين يجلسان بمفردهما لتقوم السيدة برعاية الطفلين بعد تردي حالتهما الصحية ومن ثم تحرير محضر بقسم الشرطة لتكشف تفاصيل ما حدث. الطفلين شادي ويازن، هم أطفال مطرب أفراح مغمور يدعى «ش.ا» تخلى عن طفليه لزوجته بسبب خلافات بينهما، لتقوم الأم برفض ما قام به وتقوم هي بترك الأطفال أمام باب شقته، ليرفض استلامهما هو الأخر وتركهما لمدة 4 أيام أمام باب الشقة وأصيبا بإعياء.

تنتقل الواقعة لخطوة جديدة حيث قامت إحدى الجيران وتدعى «س.ا» بأخذ الطفلين ورعايتهما قبل التوجه بهم لقسم ثان طنطا، لتحرير محضر لإثبات الواقعة، وتبين أن الواقعة تتبع دائرة قسم أول طنطا وقامت السيدة باصطحابهما لنيابة أول طنطا لتحرير محضر بالواقعة، وتبين ان الطفل الأول يدعى «شادي» 3 سنوات والثاني يدعى «يازن» 3 شهور، قد تم إخطار اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية، والذي أمر بسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

بعد التحريات تم التوصل إلى ان والد الطفلين فلسطيني الجنسية واسمه الحقيقي «أ.د.ا.و» وله معلومات جنائية، وسبق الحكم عليه بالسجن 3 سنوات في قضية أموال عامة وقضي مدة العقوبة بسجن وادي النطرون.

لم تكن هذه فقط كافة المعلومات عن الأب مطرب الأفراح بل تم الكشف عن إنه كان متزوج من 4 سيدات وهن«ه.ا»، «ا.ي» راقصة وشهرتها«ب»، «ر.ا» مقيمة بالإسكندرية، «س.ا» ومقيمة بطنطا، وأن الطفلين من زوجته الرابعة «س» وحدثت بينهما خلافات وصلت إلى رفضهما استلام الطفلين.

خطوة صادمة تالية كشفتها التحريات، وهي أن الطفل الصغير «يازن» حاول والده تسجيله بإسم زوجته المقيمة بالإسكندرية نظرا لعدم إنجابها، إلا أن والدة الطفل رفضت ذلك، وأكدت أن الطفل نجلها وقدمت الأوراق التي تثبت ذلك.

قررت نيابة طنطا إلحاق الطفلين اللذين عثر عليهما في بئر السلم، بدار رعاية، بعد أن رفض المطرب الشعبي وزوجته عودة ابنيهما. الدولة تتحرك، فصل جديد للقصة، حيث تقدمت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، ببلاغ للنيابة العامة، حول واقعة تعريض حياة طفلين للخطر، وفق حكم المادة 96 من قانون الطفل، والتي تنص على: «يعد الطفل معرضاً للخطر، إذا وجد في حالة تهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها له»، ووجهت عشماوي خط نجدة الطفل بسرعة إنقاذ الطفلين من الخطر الذي يتعرضان له.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة http://www.sufaraa.com الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.