أحدهم تلقى 11 طلقة.. كواليس إطلاق مجهولين الرصاص على 3 خفراء بطوخ

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 نوفمبر 2019 - 7:38 مساءً
أحدهم تلقى 11 طلقة.. كواليس إطلاق مجهولين الرصاص على 3 خفراء بطوخ

متابعه -بسمه حلمى

تكثف أجهزة الأمن بالقليوبية، جهودها لكشف غموض إطلاق مسلحين الرصاص على 3 خفراء “نظاميين” وآخر “خصوصي” خلال تواجدهم في أرض زراعية بمنطقة مفارق طرق بين مركزي طوخ وشبين القناطر، مما أسفر عن مصرعهم.

تلقى العميد فوزي عبدربه مأمور مركز شرطة طوخ بلاغًا من الأهالي في قرية “كفر الحصافة”؛ يفيد بعثورهم على جثث 3 خفراء أرض زراعية.

وانتقل اللواء هشام سليم مدير مباحث القليوبية، والعميد حازم عزت رئيس مباحث المديرية، وبالمعاينة تبين أنَّ القتلي هم: إبراهيم حسين إبراهيم (43 سنة)، وعصام صبحي علي حسيني (55 سنة) خفيرين نظاميين من قوة مركز شرطة “طوخ”، وقاسم محمد دراج (63 سنة)، خفير خصوصي بإحدى حدائق البرتقال المجاورة الواقعة، حيث كان الأخير يروي أرضه الزراعية وبصحبته الخفيرين النظامين.

اثنان من القتلي يعملون بكمين أمني بمحيط الحادث.. والثالث خفير خصوصي بحديقة موالح
وتبين أنَّه خلال جلوس المجني عليهم في الأرض الزراعية، حيث وقفت سيارة يستقلها 3 أشخاص وفتحوا الرصاص على المجني عليهم من بنادق آلية كانت بحوزتهم ما أدى إلى مصرعهم، وفر الجناة هاربين، فيما استيقظ الخفير الرابع على صوت الرصاص وخرج لاستطلاع الأمر فأصيب بحالة هيستيرية من هول ما رأى عليه زملاءه.

مصدر أمني: الدلائل الأولية تشير إلى أن الحادث جنائي.. والمنطقة ملتقى طرق لطوخ وشبين القناطر
وكشف مصدر أمني، أنَّ الحادث جرى على أرض زراعية بالقرب من كمين، مبينًا أنَّ المعلومات الأولية تشير إلى أنَّ المجني عليهم تفاجأوا بوابل من الرصاص من مجهولين، ويجرى تمشيط المنطقة وسؤال شهود العيان للوصول لمعلومات.

وكشفت التحقيقات الأولية حول الواقعة، أنَّ الخفير الخصوصي ويدعى “قاسم” كان متواجدًا في المكان لري أرضه الزراعية المجاورة للكمين، وجاء أحد ضباط مركز طوخ للتفتيش على دفتر الخدمة في الكمين فوجده خارجه فنهره، وعقب مرور نصف ساعة، لقي مصرعه في الحادث، خلال جلوسه مع القتيلين الآخرين في الأرض الزراعية بعيدًا عن محيط الكمين.

فيما انتقلت سيارات الإسعاف وجرى نقل الجثث إلى مشرحة مستشفى بنها العام، وانتقل فريق من النيابة العامة بـ”طوخ” لمعاينة موقع الحادث، وتبين أنَّ الحادث وقع بين قرى مركز “طوخ” وقرى “شبين القناطر”، وعثر فريق النيابة على كمية كبيرة من فوارغ الطلقات الآلية في موقع الحادث وتُحفظ عليها.

كما تحفظت نيابة “طوخ” على الخفير الرابع لاستجوابه وسؤاله عن الواقعة، وسؤال شهود أول رؤية لموقع الحادث، وبينت معاينة الجثامين أنَّ جثة الخفير قاسم تلقت أكثر من 11 طلقة دفعة واحدة، في منطقة الرأس والرقبة مما تسبب في وفاته في الحال.

ونتقل الدكتور عواد أحمد السكرتير العام لمحافظة القليوبية إلى مكان الحادث للوقوف على الوضع.

أجهزة الأمن تمشط المنطقة.. والأهالي يؤكّدون: منطقتنا لا علاقة لها بالإرهاب
أهالي قرية كفر “الحصافة” أكّدوا أنَّ الوضع الأمني في القرية هادئ تمامًا، ولم تشهد القرية لا قبل الثورة أو بعدها أي حوادث إطلاق نار، موضحين أنَّ هذه أول مرة تشهد فيها القرية مثل هذا الحادث.

بدوره، قال عاطف عواد الفقي أحد أهالى القرية لـ”الوطن”: “استيقظنا صباحًا على صراخ الأهالي لوفاة 3 خفراء في الأراضي الزراعية في محيط الكمين”، مضيفًا أنَّ الخفراء الثلاثة كانوا يجلسون في الأرض الزراعية، مبينًا أنَّهم تعرضوا لإطلاق الرصاص خلال جلوسهم ليلقوا حتفهم على الفور.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة http://www.sufaraa.com الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.