عاجل .. جدة الطفلة أماني تستأنف على حكم حبسها 3 سنوات

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 3:27 مساءً
عاجل .. جدة الطفلة أماني تستأنف على حكم حبسها 3 سنوات

متابعه -بسمه حلمى

قدمت “صفاء عبد الفتاح عبد اللطيف 40 سنة” جدة الطفلة ” أماني محمد سمير 6 سنوات”، من قرية بساط كريم الدين بمحكة الدقهلية، اليوم، طلب باستئناف الحكم الصادر ضدها من محكمة شربين الجزئية، بالحبس 3 سنوات مع الشغل والنفاذ بتهمة ضرب المجني عليها.

وقال أسامة ياسين، محامي أسرة الطفلتين أماني وجنة، إن المحكمة حددت جلسة 19 أكتوبر الجاري لنظر الاستئناف، وأن المتهمة قدمت الاستئناف بنفسها بعد إخراجها من محبسها، وعدم تقديم موكلها له.

وأضاف ياسين أن المتهمة بعد انتهاء إجراءات التقاضي سيجري نقلها إلى مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بالعباسية، لعمل تقرير عن حالتها العقلية والنفسية عن مدة 6 شهور قبل شهر سبتمبر الماضي، وأننا سنقدم للمستشفى الحكم الصادر ضدها وأقوالها أمام قاضي أول درجة بمحكمة شربين.

وكان قاضي جنح شربين قد ناقش المتهمة في جلسة يوم السبت الماضي وأصدر بعدها حكمه عليها بالحبس 3 سنوات، بعد أن وجه إليها عدة أسئلة قائلًا: “إنتي عملت كده في أماني يا صفاء” فردت: “أقسم بالله ما عملت كده” فبادرها بالسؤال “إنتي عندك أولاد” فقالت “إيوه عندي 4 ورددت أسمائهم” فرد القاضي “وكنت بتعذيبي أبنائك كده، ولا ده نوع جديد في التربية، فوضعت المتهمة رأسها في الأرض ولم ترد على القاضي”.

محامي الأسرة: الحكم أقصى عقوبة لجنحة الضرب في ظرفها المشددوطالب أشرف عبد الوهاب، محامي أسرة الطفلتين أماني وجنة، في مرافعته، أصليا بوقف الدعوى وإحالتها للنيابة العامة لأن هذه القضية تمثل جناية شروع في قتل، لما ارتكبته المتهمة من أفعال يؤدي إلى الوفاة، ومنها الكي بالنار في أماكن حساسة، وطالب المحامي احتياطيا بتوقيع أقصى العقوبة على المتهمة لارتكابها جريمة الضرب والجرح في ظرفيها المشددين، ووصف المحامي الحكم بأنه أقصى عقوبة لجنحة الضرب بظرفها المشدد.

ووصلت المتهمة إلى محكمة شربين الجزئية مرتدية النقاب، وكانت لا ترتديه قبل اتهامها في تعذيب الطفلتين أماني وجنة، ومنعت المحكمة دخول الصحفيين إليها، كما منعت الاقتراب من المتهمة، والتي حضرت وسط حراسة أمنية مشددة.

وعاشت الطفلة أماني مع والدها الكفيف، إلى أن صدر حكم بضم حضانة الطفلتين أماني وجنة إلى جدتها للأم منذ حوالي 9 شهور بعد انفصال والديها منذ أكثر من 3 سنوات، وانقطعت أخبارهما عن والدها إلى أن ظهرت “جنة” في مستشفى شربين المركزي وبها إصابات متفرقة بالجسم وادعاء حرق مع حروق بمنطقة الحوض حول الأعضاء التناسلية الخارجية لتموت متأثرة بإصابتها ثم ظهرت أماني وبها نفس الإصابات في الجسم وأعضائه التناسلية.

يذكر أن القضاء ينظر ما تعرض له الطفلتين في قضيتين منفصلتين الأولى مقتل الطفلة “جنة” أمام جنايات المنصورة والتي أمرت بعرض المتهمة على مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بالعباسية والثانية أمام جنح شربين بضرب الطفلة أماني.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة http://www.sufaraa.com الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.