ماذا يحدث لك عند الصلاة على النبي 100 مرة يوم الجمعة.. مكافأة ربانية تعرف عليها

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 6 سبتمبر 2019 - 1:25 مساءً
ماذا يحدث لك عند الصلاة على النبي 100 مرة يوم الجمعة.. مكافأة ربانية تعرف عليها

متابعه -بسمه حلمى

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن من يُصلِ على النبي –صلى الله عليه وسلم – مائة مرة يوم الجمعة، فإنه يحدث له هذا الأمر.

وأوضح «جمعة» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أنه يأتي يوم القيامة وعلى وجهه نور ساطع، مستشهدًا بما قال الإمام علي بن ابي طالب -رضى الله تعالى عنه- : « مَنْ صَلََّ عَلَى النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- يَوْمَ الْجُمُعَةِ مِائَةَ مَرَّةٍ جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَعَلَى وَجْهِهِ مِنَ النُّورِ نُورٌ، يَقُولُ النَّاسُ: أَيُّ شَيْءٍ كَانَ يَعْمَلُ هَذَا».

طالب الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، بالإكثار من الصلاة على رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم-بالليل والنهار «أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ»، مؤكدًا أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هو أحد ركني الشهادة، فلا يتم لأحدٍ من الناس الإيمان ولا الدخول في الإسلام بأن يقول «لا إله إلا الله» أو «أشهد أن لا إله إلا الله» حتى يقول الركن الثاني من الشهادة «وأشهد أن محمدًا رسول الله» وكل الأعمال بين القبول والرد إلا ما كان متعلقًا بالجناب الأجل صلى الله عليه وآله وسلم.

ونبه المفتي السابق، عبر صفحته بـ«فيسبوك»: «إن صلاتك وصيامك وحجك وسائر أعمالك قد تقبل وقد لا تقبل، أما الصلاة على النبي المصطفى والحبيب المجتبى -صلى الله عليه وسلم- فإن الله يقبلها لأنها تعلقت بحبيبه.

واستدل بما روي عن أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رضي الله عنه قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَهَبَ ثُلُثَا اللَّيْلِ قَامَ فَقَالَ: «يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا اللَّهَ اذْكُرُوا اللَّهَ جَاءَتْ الرَّاجِفَةُ تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ جَاءَ الْمَوْتُ بِمَا فِيهِ جَاءَ الْمَوْتُ بِمَا فِيهِ» قَالَ أُبَيٌّ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلَاةَ عَلَيْكَ، فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلَاتِي؟ فَقَالَ: مَا شِئْتَ!! قَالَ: قُلْتُ: الرُّبُعَ؟! قَالَ مَا شِئْتَ، فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ!! قُلْتُ: النِّصْفَ ؟! قَالَ: مَا شِئْتَ، فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ!! قَالَ: قُلْتُ فَالثُّلُثَيْنِ؟ قَالَ: مَا شِئْتَ، فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ!! قُلْتُ: أَجْعَلُ لَكَ صَلَاتِي كُلَّهَا؟ قَالَ: إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ، وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ» رواه الترمذي (2457)

وواصل: وربنا سبحانه وتعالى يقول «إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا» فأمرنا أمرًا واضحًا صريحا ويقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «لا يزال لسانك رطبًا بذكر الله» لما سُئل عن عملٍ إذا ما فعلناه انثال لنا الدين وأمسكنا بعروته الوثقى فماذا نفعل؟ «لا يزال لسانك رطبًا بذكر الله»، وفي الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- تذكر ربك وتطلب منه أن يصلي عليه “اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمد” فلسانك يذكر اسم الله ولسانك يطلب من الله سبحانه وتعالى أن يصلي عليه.

ونصح بأنه علينا أن نعود إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فنصلي عليه بألسنتنا، وعلى مسابحنا، ونصلي عليه في أفعالنا، ونصلي عليه في قلوبنا ونقبل حكمه فينا.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة http://www.sufaraa.com الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.