سائق «ميكروباص» يُثير دهشة ركابه بسبب «الهندسة النووية»

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 15 مايو 2019 - 8:25 صباحًا
سائق «ميكروباص» يُثير دهشة ركابه بسبب «الهندسة النووية»

متابعة_مني رشوان

يسعى أصحاب العقول الراقية والمتفتحة ذهنيا دائماً للعمل والاجتهاد رغم صعوبة الحياة، وأمامنا مثال حي لمهندس متخصص في الكيمياء النووية يدعى مصطفى محمد مصطفى طراد، يعمل سائق ميكروباص وهو عضو بنقابة المهندسين المصريين، كما يظهر الـ(ID)  الخاص به عن عمله من قبل في الولايات المتحدة.

ورغم بلوغه سن 67 عامًا، يسعى المهندس “مصطفى” للعمل من أجل لقمة العيش، في حين أن هناك بعض الشباب لا يسعون ذلك، ويرفضون بحجة عدم ملائمة العمل والقيمة المادية الضعيفة .

واتخد المهندس “مصطفى” من رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوه حسنة في حديثه: “أعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً”.

وأثار فضول أحد الذين صادف ركوبهم مع “مصطفى”، في رحلة عمله اليومية على “الميكروباص” لمعرفة تفاصيل عنه، حيث لفت انتباهه طريقة السائق وحبه للفضول جعله مصمما أن يعرف حكاية هذا السائق الغريب أمره.

 وعندما سأله عن نفسه فاجئه السائق، أنه حاصل على بكالوريوس هندسة نووية، ومن أوائل الدفعات التي تتخرج في هذا المجال “الهندسة النووية” وقد أخرج من محفظته ما يثبت صحة كلامه، مما جعل الراكب في حالة ذهول تام.

ثم إستأذن الراكب السائق يصوره ويصور كارنيه النقابة الخاص به، فوجد معه أيضا كارنيه العمل الخاص به فى أمريكا، حيث أكد السائق أنه عمل في امريكا بمجاله.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة http://www.sufaraa.com الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.