نهى النجار تكتب:” إعادة مسار”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 يناير 2017 - 2:46 مساءً
نهى النجار تكتب:” إعادة مسار”

لم يولد الحرامي بسرقة رحم أمه عند الولاده ، ولم يقتل البلطجى الدكتور عند نزوله للحياة ، و لم تمتهن الرضيعة الدعارة و هي ترتدي ” الكافولة ” . نحن من نحدد اتجاه مسار أطفالنا منذ الولادة فأول خمس سنوات هم أهم سنوات عمره فيهم تتكون شخصيته و التى يشب عليها . المجتمع مسؤل فى المرتبة الأولى عن ظهور الحرامي و البلطجي و فتاة الليل و الشواذ جنسياً والنصاب و غيرهم من المجرمين بالمجتمع لانهم لم يولدوا بهذه الصفات و المهن المشينه ، و بعد ذلك ينفر منهم المجتمع و فى كثير من الأحيان يطالب بإعدامهم أو على الأقل وضعهم بالسجون .

هيا نفكر بضع ثوانٍ قليلة ، إذا ولد الطفل ذكر أو أٌنثى وجد رعاية من أب و أم واعيين لا يوجد بينهم أي خلاف هل سيفكر بالإنحراف ؟! إذا عامله أفراد المجتمع المحيطين به بإنسانية مهما كان مستواه المادي هل سيحقد على المجتمع ؟! إذا وضع هذا الطفل فى حضانة ووجد من يعلمه الحب و التعاون و الاحتواء و الدفء و نمى عنده حب العمل الجماعي و الاحتواء و مساعد الغير دون عنف دون عقاب جسدى جارح دون توبيخه أمام أصدقائه هل سنجد العنف هو طريقه ؟؟! فالمعلم هو المسؤل بعد الأسرة عن إخراج أجيال سواء عالم أو فاسد بالمعاملة و التعليم الصحيح هو من يحدد إتجاه مسار الطالب فى المجتمع .

باختصار ياسادة كل فرد فى المجتمع مسؤل عن وجود المنحرفين فيه نحن من نحدد اتجاه مسار أطفالنا فرفقاً بهم علموهم بالإنسانية و ليس بالضرب و لا التجريح علموه الكرام و عزة النفس ، علموه إذا ارتكب اي خطأ يعترف بجرأة و يعتذر و يبادر فى تصحيح الخطأ أعيدوا اتجاه مسار الأجيال القادمة حتى لا يولد من رحم المجتمع حرامي و بلطجى و فتاة ليل أخري

بقلم: نهى النجار

16144020_10154675538706072_1082829445_n

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مؤسسة وجريدة سفراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.